اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد











ألفاظ مخالفة في التوحيد


قرأت في بعض الكتب أن التسمي بعبد الحارث من الشرك فهل يصح ؟

س 941: سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى : قرأت في بعض الكتب أن التسمي بعبد الحارث من الشرك فهل يصح ؟

فأجاب بقوله : التسمي بعبد الحارث من باب إضافة العبودية للمخلوق ، لأن الحارث من أوصاف المخلوق قال الله تعالى : " أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ " . وقال النبي ﷺ : " أصدق الأسماء حارث وهمام " .

والتعبيد لغير الله تعالى شرك ، لأن العبودية لا تكون إلا لله وحده فلا يجوز للإنسان أن يسمي ولده معبداً لغير الله قال ابن حزم رحمه الله : أجمعوا على تحريم كل اسم معبد لغير الله حاشا عبد المطلب فإنهم مختلفون فيه .

والصحيح : أنه لا يجوز التعبيد ولا لعبد المطلب وأما قول النبي ﷺ : " أنا ابن عبد المطلب أنا النبي لا كذب " هذا من باب الإخبار وليس من باب إنشاء التسمية ، ولهذا لو قدر أن أحداً له والد معبد لغير الله وكان هذا الوالد لا يمكن تغيير اسمه فإنه يصح أن يقال : هو فلان بن عبد فلان أو ابن عبد الشيء الفلاني ، لأن هذا من باب الإخبار ، وليس من باب إنشاء التسمية والمعروف عند أهل العلم أن باب الإخبار أوسع من باب الإنشاء .

 

المصدر : كتاب فتاوى فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين في العقيدة 2-2 1502.