اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد











 الفتاوي القسم العام(العقيدة)



يوصف بأن له ذاتاً وله نفس جميعها، كما قال تعالى: تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ[2؟

قال السلف: إن الله تعالى له عينان، ولكن في النص أحياناً يذكر الجمع وأحياناً يذكر المفرد، ولكننا نعرف أن الله تعالى له عينان فأين الدليل؟[1]
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
الله سبحانه موصوف بأن له عينين، وأنه ليس بأعور خلافاً للدجال فإنه أعور العين اليمنى. والمثنى قد يطلق عليه الجمع باللغة العربية، كما قال سبحانه في سورة التحريم: إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا[2]، والمراد: قلبكما.
 
فعبر عن المثنى بالجمع، وهكذا قوله سبحانه:  وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا[3]، والمراد يداهما، وبذلك يزول الإشكال في قوله الله سبحانه: وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا[4]. وفي قوله عز وجل: تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا[5]، والله ولي التوفيق.
 
مفتي عام المملكة العربية السعودية
 
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
 
[1] من ضمن أسئلة موجهة لسماحته من إحدى الجمعيات الإسلامية بلندن، وقد أجاب عنه سماحته بتاريخ 2/6/1419هـ.
 
[2] سورة التحريم، الآية 4.
 
[3] سورة المائدة، الآية 38.
 
[4] سورة الطور، الآية 48.
 
[5] سورة القمر، الآية 14.
طباعة      أرسل لصديق رابط لايعمل