اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد











 الفتاوي توحيد الأسماء والصفات



معنى قولنا: أسماء الله الحسنة؟

ورد في شرح العقيدة الطحاوية عبارة أرجو توضيحها قال الشارح رحمه الله (والله تعالى له الأسماء الحسنى الحسنة) ما هي الأسماء الحسنة التي قصدها المؤلف؟ وهل يسمى الله بها؟
الشيخ عبد العزيز بن عبدالله الراجحي

الأسماء الحسنة التي فسر بها الشارح العقيدة الطحاوية: الأسماء الحسنى هي أسماء الله الواردة في الكتاب والسنة فإن أسماء الله كلها حسنى أي حسنة وكلها يسمى الله بها ويدعى بها ويتوسل إليه بها: حيث سمى الله بها نفسه أو سماه بها رسوله كما قال تعالى:{ وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } وذلك أن أسماء الله وصفاته توقيفية أي: يوقف في إثباتها عند النصوص فما ورد من النصوص في الكتاب والسنة من الأسماء أو الصفات لله أثبتناه وما ورد في النصوص نفيه عن الله نفيناه وما لم يرد في النصوص نفيه ولا إثباته توقفنا فيه فلا ننفيه ولا نثبته وليس لأحد من الخلق أن يخترع أسماء أو صفات لله  لأن الأسماء والصفات توقيفية. وفق الله جميع المسلمين لطاعته
___________________________________

المصدر : موقع فضيلة الشيخ عبد العزيز الراجحي

طباعة      أرسل لصديق رابط لايعمل