اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد









تراجم العلماء عرض التفاصيل الشيخ عبد الله بن محمد بن حميد


الشيخ عبد الله بن محمد بن حميد

الترجمة الكتب الصوتيات الفتاوي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة مختصرة للشيخ عبد الله بن محمد بن حميد

مولده ونشأته :
هو العالم الجليل والقاضي الفقيه الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن حسين بن حميد ولد بمدينة الرياض في شهر ذي الحجة سنة 1329هـ1911م وقد كف بصره في طفولته ولم يكن ذلك عائقاً له عن طلب العلم فحفظ القرآن الكريم وأخذ مبادئ العلوم الشرعية وهو صغير السن .

ومن مشايخه الذين تتلمذ عليهم :
الشيخ محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ والشيخ محمد ابن إبراهيم آل الشيخ والشيخ سعد بن عتيق والشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ والشيخ حمد بن فارس وغيرهم .
ولكن أكثر ملازمته كانت للشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ وكان ابن حميد ذا ذكاء مفرط وعقل راجح ونظر بعيد وفهم عميق جعل له الذكر الحسين والصيت والطيب برغم أنه في سن الشباب .

روى عن الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود أنه قال في حق الشيخ ابن حميد : (لوكنت جاعلا ًالقضاء والإمارة جميعاً في يد رجل واحد لكان ذلك هو الشيخ عبد الله بن حميد)

وتولى القضاء في الرياض عام 1357هـ1938 وعمره ثمان وعشرون سنة ثم نقل إلى مقاطعة ((سيدير)) حيث ولي قضاءها ثم إلى منطقة (القصيم) حيث ولى القضاء فيها وأقام في مدينة ((بريده)) وكان يتولى الإفتاء والتدريس والإمامة والخطابة ‘لى جانب القضاء ثم انتدبه الملك عبد العزيز لمحاكم مكة المكرمة والطائف وجدة والمدينة المنورة .
وفي عام 1377هـ-1957م طلب الإعفاء من القضاء ليتفرغ للتدريس والإفتاء فأجيب إلى طلبه .
وفي عام 1384هـ-1964متولى الرئاسة العامة للإشراف الديني على المسجد الحرام بقرار من الملك الشهيد فيصل بن عبد العزيز كما تولى التدريس بعد المغرب في المسجد الحرام كل يوم .
وفي عام1395هـ-1975م عينه الملك خالد بن عبد العزيز رئيساً لمجلس القضاء فصار رئس القضاء ومرجعهم كما كان عضواً في هيئة كبار العلماء ورئيساً لمجلس المجمع الفقهي التابع لرابطة وعضواًفي المجلس الأعلى للمساجد ورئيساً للجنة جائزة الدولة التقديرية .

يقول الشيخ المحقق عبد الله البسام : صاحب كتاب (علماء نجد خلال ثمانية قرون ) والذي اعتمد عليه كثيراً في ترجمة الشيخ ابن حميد :
((لقد كان الشيخ عبد الله بن حميد محل إجلال وتقدير من ولاة الأمور وصاحب الإشارة والكلمة الناقدة حيث يجلونه ويعرفون قدرة ويحترمونه غاية الاحترام لسعة علمه وبعد نظره ونصحه لعامة المسلمين وولاتهم وما يقوم به من خدمة الإسلام والمسلمين وهو من كبار علماء الإسلام وعقلائهم ووجهائهم يتمياز بالأناه والروية كثير الصمت إلا فيما ينفع حاد الذكاء لايمكن أن يخدع يحتاط في كل مايقوله أويفعله لاينخدع بالمظاهر مهما كانت ولا تغيره الدعاوى كان يرى أن اتحاد المسلمين هو العلاج الوحيد لنصرة المسلمين .

هو عالم فقيه لايشق له غبار وبخاصة في فقه الحنابلة ولي معه صلة وثيقة ومودة أكيدة وعلاقة علمية هي أقوى وأوثق من علاقة النسب .

وقد اشتركت معه في أعمال علمية كإلقاء الدروس في المسجد الحرام والندوة العلمية في موسم الحج...))

.. رحم الله شيخنا الجليل رحمتا واسعة وجعل له الجنة مستقرا ومقاما ونفعنا بعلمه ..